أسئلة وأجوبة حول صيام الحامل في رمضان…

זמן קריאה: 5 דקות
|
7 במאי' 2019

مقدم من: د. الاء شهاب اخصائية نسائية

نهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك اللهم أهله الله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والعون على الصلاة والصيام وتلاوة القران وتقبل منا صالح الأعمال. 

كثيراً ما تختلف وتتضارب الآراء حول وجوب صيام الحامل في رمضان، فهناك بعض النساء الحوامل اللاتي يقومون بصيام كامل شهر رمضان المبارك وبعضهن يمتنعون عن الصيام خشيةً على صحة الجنين وخوفاً عليه.

ولأهمية هذا الموضوع ستنجيبُك على أهم الأسئلة المتعلقة بصيام الحامل في رمضان.

  1. هل يُمكن للمرأة الحامل أن تصوم في شهر رمضان؟

الإجابة على هذا السؤال ليست قاطعة، فقدرة المرأة الحامل على الصيام، وعدم وجود أي مانع صحي أو طبي، أو أي أعراض خطيرة هي التي تتيح لها بالصوم، إذ أنّ الإسلام أتاح الصيام للحامل فقط في حال لم يضر بها أو بالجنين، اما في حال وجود خطر على صحتها او صحة الجنين فإنَّ الشريعةَ الإسلامية تعطيها رخصةً صريحة بأن تُفطر، وتعوِّض ما فاتها من أيَّام رمضان في وقتٍ لاحق. وإذا كانت غير قادرة حتى على التَّعويض، يجب عليها أن تدفع الفدية (وهي طريقةٌ للتعويض عن عبادة فائتة).

وهذا الضرر يحددهُ الطبيب لذلك يجب على المرأة أن تقوم بزيارة الطبيب المختص لاستبعاد أي خطر قد يُسببهُ الصيام لها أو للجنين.

 

  1.  ما هي المضاعفات التي قد تواجه الحامل أثناء الصيام؟

تشعر بعض النساء الحوامل بقوة جسدية تمكنها من الصيام، لكن هناك بعض النساء قد تظهر عليهن بعض المضاعفات مثل الشعور بالتعب، الإعياء، الغثيان، نتيجةً لهبوط ضغط الدّم الطبيعي في الحمل، والذي يؤدي للشعور بالتعب، حيث يُساهم الصوم في زيادة هذه الأعراض، بالإضافة إلى هذا فإنّ النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالإغماء خلال الصوم.

 

  1. في حال شعرت الحامل بالدوخة والغثيان خلال الصوم ماذا يجب أن تفعل؟

يجب عليها أن تتوقف عن الصيام وبشكلٍ فوري، وأن تشرب الماء وتأخذ قسطاً من الراحة، وإذا لم تشعر بتحسن عليها مراجعة الطبيب والتشاور معهُ حول إمكانية الاستمرار في الصوم أو التوقف.

 

  1. كيف تتصرف المرأة الحامل في ساعات الصيام؟

يجب أن تبقى المرأة الحامل في جوٍ معتدلٍ بعيداً عن الحرارة المرتفعة وأشعة الشمس، وذلك لكي تحافظ على رطوبة الجسم، وعدم الخروج من المنزل خلال النهار وخاصة عند ارتفاع الحرارة مع أخذ قسط وافر من الراحة والنوم خلال ساعات النهار.

وكذلك يجب عليها أن تبتعد عن بذل المجهود وتجنّب ممارسة الرياضة أثناء فترة الصوم وأن تبتعد عن كل أسباب التوتر والقلق قدر الإمكان.

 

  1. كيف تتصرف الحامل بعد انتهاء ساعات الصوم؟

الحرص على تناول وجبات صحية وغنية ومتوازنة عند الإفطار والسحور، والإكثار من شرب السوائل بين الفطور والسحور .

يوصي جميع الأطباء ببدأ الحامل الأفطار بكوب من الماء أو اللبن خالي الدّسم مع تناول ثلاث حبات من التمر أو أي نوع من الفاكهة، ثم تناول كوب من الشوربة لتهدئة المعدة وتهيئتها لاستقبال الطعام، ويجب اختيار وجبة غذائية صحيّة تحتوي على الكمية الكافية من السعرات الحراريّة والمكملات الغذائية الضروريّة، مع الحرص على تناول المياه على دفعاتٍ حتى يأتي موعد السحور، وتأخير وجبة السحور إلى ما قبل الأذان مباشرة ، مع زيادة كمية البروتين والسوائل فيها وتجنب تناول السحور قبل النوم في منتصف الليل.

كما يمكنها أن تلتزم بالأدوية الإضافيّة التي تعطى لها من قبل الطبيب الخاص كالكالسيوم والحديد، ولكن لكي تحصل على الفائدة الكاملة يجب أن تلتزم بأوقات محددة لكل منها، فمثلاً الكالسيوم يفضل تناوله بعد الفطور مباشرة، والحديد قبل وجبة السحور.

 

6 متى يجب على الحامل أن تتوقف عن الصيام؟

في حال الشعور بالإغماء، الضعف، التعب، الجفاف، الغثيان.

في حال عدم زيادة الوزن أو فقدانهِ.

عند الشعور بالصداع أو ارتفاع الحرارة.

 

7 . ما هي موانع الصيام للمرأة الحامل ؟ 

  • من يعانين من التقيؤ ويفقدن الكثير من السوائل، ذلك لمنع حدوث الجفاف.
  • أمراض الكلى والمسالك كالتهابات المسالك البولية وحصى الكلى.
  • اللواتي يعانين من مضاعفات الحمل كداء السكري أو إرتفاع ضغط الدم والربو.
  • لا تنصح النساء اللواتي يعانين من المخاض المبكر في الحمل الحالي أو عانين منه في حمل سابق بالصوم.
  • النساء اللواتي يتناولن الأدوية، فمن المفروض أن يتناولن الطعام والشراب معها.
  • انخفاض وزن الجنين او نقص السائل الامنيوسي خول الجنين.
  • في حال الحمل بتوأم او اكثر.
  • الجلطات يُفضل للحوامل اللاتي سبق وأن أصيبوا بجلطات بالأوعية الدموية، الإفطار.

 

وكل عام وأنتم بخير….